لعنها الله كان هناك رجل لديه ثلاث اولاد بنت وصبيان - اكملي القراءة





    لعنها الله 
    كان هناك رجل لديه ثلاث اولاد بنت وصبيان وبعد مااصبح عمر بنته 18سنة ماتت زوجته وبعد مرور عام قرر الاب ان يتزوج لم يرفض احد من اولاده سوى ابنه الصغير ومع ذلك تزوج الاب وبعد مرور شهرين بدأت زوجةالاب بحسد وغيرة اتجاه ابنة زوجها وكل يوم يكبر هذا الحقد وكانت كل يوم تفكر بطريقةكي تتخلص منها وفي يوم من الايام رجع الاب وابناءه من العمل دخل الاب الى غرفته لحقته زوجته وهي تصرخ وتقول 
    اضغطي علي زر التالي لتكملة قراءة القصة >>>>----

    عار عليك وعلى ابنتك عار عليك وعلى ابنتك تفاجأ الاب بقولها وقال ماذا بكي لماذاتقولين ذلك قالت اليوم عندما خرجت من البيت لاحضار بعض الحاجات البيت وعند رجعوعي رأيت شاب يخرج من عند ابنتك تفاجأ الاب ونادى لولديه وقال لهم هكذا الولد الصغير لم يصدق فرد على زوجةابيه تعالي وقومي بالوضوء واريدك ان تضعي يديك ع كتاب الله وتحلفي كي اصدق قالت سوف افعل ذلك ذهبت هذه اللعينة 
    اضغطي علي زر التالي لتكملة قراءة القصة >>>>----


    للوضوء والخوف يتعرر بقلبها ومع ذالك كانت مستعدة لاي شئ كي تتخلص من الفتاة فوضعت تلك اللعينة يدها ع الكتاب الله وحلفت بذلك بدأ الولد الصغير يبكي ويقول لااصدق اختي مستحيل ان تفعل ذلك اما الاب والولد الكبير غضبا واحضرو الفتاة وسألوها الفتاة تبكي وتقول اقسم بالله باابي لم افعلها ولكن لم يصدقها ابيها اخذ الاب بيد ابنته واخوها الكبير ومعه سكينة وخرج بها الى الغابة لكي يذبحا فلحق الولد الصغير بهم وهو حافي القدمين لصدمته وخوفه على اخته لانه لم يصدق وعندما وصلو لنصف الطريق صرخ الولد الصغير وقال ياابي
    اضغطي علي زر التالي لتكملة قراءة القصة >>>>----

    أرجوك لا تفعل شئ حتى ارجع للبيت والبس بقدمي فأنا حافي القدمين قال الاب اذهب وارجع بسرعة وعندما رجع الولد الى البيت دخل فوجد شئ لم تحدث في التاريخ ......... عندما عاد الولد الى البيت و جد زوجة ابيه تحول نصفها الى ماعز و بقي رأسها طبيعي فقط . و كانت تبكي خرج الابن من المنزل مسرعا الى ابيه و قال له   ابي اسرع زوجتك حالتها لا تصدق . عاد الاب و الاخ الاكبر و الابنة و الولد الصغير الى البيت و اندهش مما رأه
    اضغطي علي زر التالي لتكملة قراءة القصة >>>>----

     رأى زوجته نصف ماعز و رأسها طبيعي و قالت له . سامحني ارجوك لقد حاولت التخلص من ابنتك و كدبت على الله و الكذب بكتاب الله سامحني  . و قال لها لن اسامحك ابدا لقد جعلتني اشك في ابنتي و انضري الى كذبك الله يمهل و لا يهمل  . واخدها الى الغابة و ذبحها


    عبدالرحمن ابراهيم
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الواحة .

    إرسال تعليق